مليارا إنسان بجمهورية فيسبوك.. والدانمارك تعين أول سفير - مكتبة المعرفة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 25 سبتمبر 2017

مليارا إنسان بجمهورية فيسبوك.. والدانمارك تعين أول سفير


كاسبر كلينج أول سفير تكنولوجي للدانمارك في وادي السيليكون بحسب موقع "govinsider" (مواقع التواصل الاجتماعي)
"كاسبر كلينج".. تذكروا هذا الاسم جيدا، فهو اسم أول سفير تكنولوجي في التاريخ، عينته دولة حقيقية هي الدانمارك لدى الجمهوريات الافتراضية التي تمثلها شركات التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي، وأكبرها على الإطلاق سيدة العالم الأزرق فيسبوك التي أصبح عدد سكانها ملياري إنسان نهاية يونيو/حزيران الفائت.

في تصريحه لموقع "Govinsider" يؤكد كلينج الذي عمل سفيرا لبلاده سابقا لدى إندونيسيا أن التأثير المتنامي  لشركات التكنولوجيا على حياة البشر دعا بلاده إلى تعيين سفير متفرغ لمهمة التواصل معها.



السفير الذي وصف نفسه بأنه "تكنوبلوماسي" وسيكون مقر سفارته في وادي السيليكون الذي يحتضن كبريات  شركات التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي في العالم أكد أن تأثير هذه الشركات لم يعد ينحصر في مجالات التقنية، بل إنها باتت فاعلة ومؤثرة في كافة أنواع السياسات، ومنها السياسة الخارجية للدول مما حدا ببلاده إلى تعيين سفير للتواصل معها.

أربعة أدوار
وبحسب الموقع، فإن الوظيفة الجديدة ستكون لها أربعة أدوار رئيسية تتلخص في بناء الشراكات، وتشكيل آراء شركات التكنولوجيا، واكتشاف الاتجاهات الجديدة، وإصلاح وزارة الخارجية نفسها.
ويقول كلينج إن دوره سيكون البحث عن الاستشارات لصالح حكومته فيما يتعلق بالأمن الرقمي، ومناقشة القضايا الأخلاقية في هذا المجال، وسبل حماية البيانات واستخدامها. 
السفير الأول من نوعه لا يخفي تأكيده أنه سيسعى لإيجاد سبل لإصلاح ما سماها "الدبلوماسية الرقمية في الدانمارك"، ويشير إلى أنه يخطط لقيادة ما سماه "التحول التكنولوجي الرقمي لوزارة الخارجية الدانماركية"، وأنه سيبني في سبيل ذلك علاقات مع شركات التكنولوجيا.
إسرائيل وفيسبوك
وجاء هذا الاتفاق بين تل أبيب وجمهورية العالم الأزرق بعد أن وجهت إسرائيل انتقادات لاذعة لعدم تجاوب فيسبوك مع شكاواها المستمرة مما تسميه "التحريض الفلسطيني ضدها"، ونجحت إسرائيل فعلا بحجب العديد من الصفحات الفلسطينية التي تنشر أخبار مقاومة الاحتلال على صفحاتها.



والحرص على إقامة العلاقات مع فيسبوك بات سياسة للعديد من الدول، ولا سيما أن الشركة أعلنت أن ملياري إنسان لديهم حسابات فاعلة يدخلون إليها مرة واحدة على الأقل شهريا حول العالم، وذلك من أصل عدد سكان العالم اليوم والبالغ نحو 7.5 مليارات نسمة.
وبعد أن كانت الولايات المتحدة تتربع على عرش الدول الأعلى من حيث السكان لدى فيسبوك بنحو 240 مليون أميركي أزاحت الهند أميركا عن المركز الأول بعد أن تجاوزتها بمليون حساب قبل نحو شهرين.
وجاءت إندونيسيا ثالثة فالبرازيل، ثم المكسيك، ثم الفلبين، ثم فيتنام، ثم تايلند، ثم تركيا، ثم بريطانيا، وذات الأمر ينطبق على منصات أخرى، مثل تويتر الذي يوجد فيه نحو 3277 مليون حساب فاعل، ويتعرض الموقع للحجب في  العديد من الدول بين الفينة والأخرى، أو تطالب دول بمراقبته، أو مراقبة أو حذف حسابات تنشط فيه بحجج الأمن ومكافحة الإرهاب، وأسباب أخرى عديدة.
وتفسر هذه الأرقام حجم الاهتمام لدول عديدة باتت تعمل على إنشاء إدارات خاصة للتواصل مع هذه الشركات الكبرى التي تحاول الموازنة بين قواعد سرية معلومات عملائها، وبين مطالب الدول المستمرة لها إما بفرض القيود أو مراقبة الحسابات.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 10,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

إشترك في قناتنا على اليوتيوب

View My Stats

عن الموقع

authorمرحباً، إسمي عادل وأنا هنا لأقدم لكم أحدث المقالات ، النصائح و المعلومات في كثير من المجالات التي تثري معارفكم

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *