متى يبدأ ثلث الليل - مكتبة المعرفة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 29 نوفمبر 2017

متى يبدأ ثلث الليل


 يبدأ الليل من غروب الشمس وينتهي وقته بطلوع الفجر، وعليه فإذا كانت الشمس تغربُ على الساعة الخامسة مساءً وإذا كان الفجر يطلع الساعة الخامس صباحاً، فإنَ ثلث الليل مدته 4 ساعات، وثلثي الليل مدته 8 ساعات، وعليه فإن الثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل إلى الساعة الخامسة، أي إلى وقت صلاة الفجر، وتمكّننا هذه الطريقة من معرفة نصف وثلث وثلثي الليل، فثلث الليل في هذا المثال يكون في الساعة التاسعة، ومنتصفه هو الساعة الحادية عشر، والثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة إلى الخامسة.[1]


النزول الإلهي في الثلث الأخير من الليل 
عن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام: (ينزلُ ربُّنا كلَّ ليلةٍ إلى سماءِ الدُّنيا، حين يَبقى ثلُثُ الليلِ الآخرُ، فيقولُ: مَن يَدعوني فأَستجيبَ لهُ؟ مَن يسألُني فأُعْطيَهُ؟ من يَستغفرُني فأغفرَ لهُ؟)،[2] حيثُ تواترت الأحاديث عن عن ثبوت النزول الإلهي في الثلث الأخير من الليل، وأجمع أهل السنة والجماعة على ذلك، وأول الثلث وآخره يعرف في كلّ زمان حسب وقته، فإذا كانت مدة الليل تسع ساعات فيكون أول وقت النزول أول الساعة السابعة وحتى طلوع الفجر، وإذا كانت مدة الليل اثنتي عشرة ساعة فإنّ وقت النزول هو أول الساعة التاسعة وحتى طلوع الفجر.[3]


سُنن آخر الليل 
هناك مجموعة من السنن التي يتأكد القيام بها في آخر الليل ومنها:[٤]
  • الدعاء، حيث إنّ آخر الليل وقت تتأكد فيه استجابة الدعاء. 
  • قول المسلم بعد التسليم من صلاة الوتر: (سبحان الملك القدوس) ثلاث مرات، مع رفع صوته في المرة الثالثة، حيث إنّ هذا من السُّنة. 
  • إيقاظ الأهل لقيام الليل. 
  • فعل القائم الأمر الأرفق بنفسه حتى لا يؤثر في خشوعه، فإذا نعس نام ليقوم نشيطاً ويصلي بعدها، وإذا أصابه فتور صلى جالساً. 
  • الصلاة من النهار إذا فاته القيام، فمن كان معتاداً على قيام الليل بثلاث ركعات وتر وفاتته لمرض أو نوم، يصليها من النهار أربع ركعات، ومن كان من عادته أن يصلي الوتر خمس ركعات، يصليها من النهار ستّ ركعات وهكذا.


المراجع 
01- الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي (17-5-2012)، "كيف نحسب الثلث الأخير من الليل؟!"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2017. بتصرّف.
02- رواه الألباني، في صحيح أبو داوود، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 4733، صحيح.
03- "كيف نفهم النزول الإلهي والليل مختلف في البلدان"، www.islamqa.info، 14-12-2002، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2017. بتصرّف.
04-  الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح (25-4-2015)، "الدعاء في ثلث الليل الآخر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2017. بتصرّف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 10,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

إشترك في قناتنا على اليوتيوب

View My Stats

عن الموقع

authorمرحباً، إسمي عادل وأنا هنا لأقدم لكم أحدث المقالات ، النصائح و المعلومات في كثير من المجالات التي تثري معارفكم

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *