الذكاء العاطفي - مكتبة المعرفة

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الخميس، 16 فبراير 2017

الذكاء العاطفي


تحميل
902Ko .pdf

الذكاء العاطفي

تأليف  دانييل جولمان 

تحدث هذا الكتاب عن عدة انواع للذكاء و تطرق الى الذكـاء العاطـفي , و يعد هذا الكتاب دليلا للقارئ على استخدام المعنى وراء المعنى و ذكر ايضا ان اطفال جيل اليوم اصبحوا اكثر غضبا و جنوحا و اندفاعا و عنفا , يجب  تعلم كيفية التعامل معهم.

تعريف

هو القدرة على فرز العواطف الذاتية، و حسن استعمالها. ويمكن تقسيمها إلى القدرة  و التجاوز. تركزت الانتقادات على ما إذا كان  هو حقيقي الذكاء وما إذا كان لديه سريان تراكمي نسبة الذكاء و سمات الشخصية الخمس الكبرى ويعرف كولمان Goleman الذكاء العاطفي بأنه القدرة على التعرف على شعورنا الشخصي وشعور الآخرين ، وذلك لتحفيز أنفسنا، ولإدارة عاطفتنا بشكـل سلـيم في علاقتنا مع الآخرين.
ويتم تصنيف الذكاءات العاطفية في مجموعات ، لكنها تختلف من مصنف إلى آخر مع وجود نزعة إلى البحث عن وجود عواطف أساسية، تكون قاعدة لتصنيف موحد.
  1. نموذج القدرة.
  2. نموذج مختلط .
  3. نموذج متقاطع.
عواطف أساسية على شاكلة الظاهرة الفزيائية للضوء : أخضر أحمر أزرق . و تصبح في هذا الإطار باقي العواطف المتنوعة عبارة عن تأليفات من العواطف الأساسية. فالذكاء العاطفي يشمل الذكاء الاجتماعي وذكاءات أخرى . ويختلف مستوى كل ذكاء من شخص إلى آخر.    و يقولون انه يوجد العامل الوراثي للذكاء العاطفي وهو ما يسمونه = le temperament المزاجية ، لكن بعكس الذكاء العقلاني الذي لا يتزحزح ويلاصق الشخص طوال عمره (قياسه هو le quotient intellectuel = QII)، فهو (الذكاء العاطفي) يمكن أن يتحسن ويتطور بحسب كل شخص وبحسب كل بيئة.
لنقرب فكرة الذكاء العاطفي يمكن أن نطرح مفهوم الحكمة الإنسانية "All learning has an emotional Base" ، أي عملية تعلم تبنى على أساس عاطفي" قال سقراط... ولكن بالنسبة للحكمة الإنسانية ، فالمعظم يعتبرها من العلوم الإنسانية ولم ترتبط من قبل بمصطلح الذكاء . إلا أن فشل مقاييس الذكاء العقلاني (الذكاء المعرفي) أو ما عرف بـ IQ وحده في الكثير من الدراسات السلوكية والنفسية والمختصة بالقدرات الإبداعية والصحة النفسية أثبتت وجود قدرات إنسانية فكرية وعاطفية مهمة جدا للنجاح في الحياة العملية وبناء العلاقات الإنسانية الصحية.
ويبقى أن تتبنى المدارس مفهوم الذكاء العاطفي ، بغرض تطوير قدرات الطالب العاطفية و التي تـُهمل خلال مراحل التدريس المدرسي . فمن هنا تتأسس مشاكل العنف والسلبية والعناد والشغب والتخريب أو اللامبالاة وقلة الثقة بالنفس وقلة الرادع الضميري أو  الديني بل أيضا الإدمان . ذلك لأن الذكاء الذي يعرفه العامة لا يغطي مساحات القدرات العاطفية التي تفسر الحاجات الأساسية للنفس البشرية . ويبقى الاجتهاد الشخصي أو تدخل الأهل هو المفعل الأساسي لتطوير قدرات الذكاء العاطفي.
تمثل قدرات الذكاء العاطفي أكثر من 85% من الأشياء التي تميز بين المديرين اللامعين و المديرين المتوسطين" أي ان المهارات التقنية لا تكفي من دون المهارات العاطفية التي يمكن أن تختصر في :
1-معرفة كيف تشعر أنت و الأخرون و كيفية التصرف حيال هذا الأمر.
2-معرفة ما يجعلك تشعر بأنك بحالة جيدة, وما يجعلك تشعر أنك بحالة سيئة, و كيف تحول السيئ إلى جيد.
3-امتلاك الوعي العاطفي, و الحساسية و المهارات التي تساعدك في ان نبقى ايجابي و تزيد من سعادتنك ورفاهيتنك إلى الحد الأقصى على المدى الطويل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 10,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

إشترك في قناتنا على اليوتيوب

View My Stats

عن الموقع

authorمرحباً، إسمي عادل وأنا هنا لأقدم لكم أحدث المقالات ، النصائح و المعلومات في كثير من المجالات التي تثري معارفكم

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *